في مقاله لهذا الأسبوع على جريدة القبس، وتزامناً مع بدء وزارة الداخلية تطبيق عقوبة حبس السيارة لفترة شهرين في حال ارتكاب السائق مخالفة عدم ربط حزام الأمان أو الإمساك بالهاتف أثناء القيادة، يلفت العثمان النظر إلى الثغرات في تنفيذ القرار والتي تعوقه عن تحقيق الهدف المرجو منه. كذلك يعرض العثمان حلاً ثلاثياً أعمق فيما يخص معالجة الأزمة المرورية وحماية الإرواح.

 

حبس سيارة! بقلم عدنان عبدالله العثمان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عدد الزائرين:

64 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr