مدرسة العثمان

رؤية تاريخية تربوية في أوراق مدرسة أهلية كويتية

( 1931م – 1946 م )

 

في شهر ديسمبر من العام 2011 احتفت دولة الكويت بشعبها و حكامها بمرور المئوية الأولى لتأسيس مدرسة المباركية التي تم افتتاحها في تاريخ 22 / 12 / 1911م . و تعد مدرسة المباركية الحجر الأساس في تأسيس التعليم النظامي في دولة الكويت من بعد  مرحلة الكتاتيب , و المهد الذي انبثق منه كوكبة المعلمين الكويتين الرواد الذين حملوا على عاتقهم رسالة التعليم و التوسع في تطبيق نموذج المدرسة النظامية عن طريق تأسيس مدارس أهلية في مناطق مختلفة في الكويت , و من بين تلك المدارس مدرسة العثمان الأهلية في سكة بن دعيج و التي شهد شهر ديسمبر من العام 2011 مرور ثمانين عاماً على افتتاحها في تاريخ 11 ديسمبر عام 1931 م . و أسس المدرسة مديرها المرحوم الأستاذ عبدالله عبداللطيف العثمان و كل من إخوته المرحوم الملا عثمان عبداللطيف العثمان و المرحوم الملا محمد عبداللطيف العثمان و الأستاذ المرحوم عبدالعزيز عبداللطيف العثمان . و احتفاءً بهاتين المناسبتين فقد تم إعداد كتاب يحمل عنوان " مدرسة العثمان : رؤية تاريخية تربوية في أوراق مدرسة أهلية كويتية ( 1931م – 1946م )" و هو بحث تربوي تاريخي قائم على دراسة الأرشيف الخاص بمدرسة العثمان من سجلات محاسبية و دفتر تحضير , و الكتاب هو رؤية و إعداد المادة التاريخية المهندس عدنان عبدالله العثمان , مراجعة و تقديم د. عبدالمحسن الجارالله الخرافي و إعداد حفيدة المرحوم عبدالله العثمان المعلمة إيمان أسعد. 

 

عدد الزائرين:

26 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr