زيارة في بحث سبل التعاون بين ثلث العثمان وجمعية “عنك” الخيرية

 

 

 

في إطار ترسية سبل التعاون في العمل الخيري بين ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان والجمعيات الخيرية خارج دولة الكويت ، لبّى المهندس عدنان عبدالله العثمان دعوة جمعية “ عنك “ الخيرية في المملكة العربية السعودية للاطلاع على مشاريع الجمعية الهادفة إلى خدمة المجتمع والأسر الفقيرة. وقد أخذت الزيارة طابعاً خاصاً لما تحتله المملكة العربية السعودية من أهمية كبرى لدى المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان إبان حياته ولدى عائلته من بعده وذلك لامتداد جذور العائلة في الإحساء وصلة الرحم القوية القائمة مع أبناء العم من آل عثمان وبني خالد. 

 

 

ونورد لزوارنا الكرام خبر الزيارة كما ورد في تطبيق أخبار بني خالد

 @news_banikhalid

 

 

استضافت جمعية “عنك” الخيرية للخدمات الاجتماعية بمقر الجمعية الشيخ / عدنان آل عثمان ، القائم على أوقاف المرحوم الشيخ عبدالله عبداللطيف العثمان، حيث استقبله رئيس الجمعية الأستاذ عبدالحكيم حمد العمار ، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة.

 

وتهدف الزيارة إلى بحث سبل التعاون المثمر بين الجمعية وأوقاف المحسن الكبير الشيخ عبدالله عبداللطيف العثمان.

 

بدأ اللقاء بكلمة ترحيبية بالشيخ عدنان العثمان على تلبية الدعوة وزيارة الجمعية ، ثم استعرض الرئيس التنفيذي للجمعية خالد الخالدي للحضور عدداً من المشاريع المستقبلية ، والخدمات المختلفة التي تقدمها الجمعية.

 

كما استعرض الخطة الاستراتيجية للجمعية والمشاريع الخيرية المتنوعة التي تقوم عليها ، ومدى النفع الذي تقدمه للمستفيدين من كسوة الأسر ، والسلة الرمضانية ، والإعانات للأسر الفقيرة ، كما تم عرض نبذة مختصرة عن البرامج التدريبية والتأهيلية التي تقوم عليها مشاريع الجمعية.

 

ثم تناول الشيخ عدنان في كلمته سيرة والده المحسن الكبير المرحوم الشيخ عبدالله العثمان وما تطبّع به من خلقٍ رفيع ، وتسامحٍ كريم ، وما حوته فلسفته الاجتماعية والخيرية من مشاريع رائدة في العمل الخيري والتي غطّت مختلف أرجاء العالم الإسلامي من بناء المساجد ، والمستشفيات الخيرية ، ودور الأيتام وكذلك مشاريع إفطار صائم وزكاة العثمان.

 

كما عرّج الشيخ عدنان العثمان على وصية والده التي كتبها منذ ستين عاماً ولا زالت مستمرة بعد وفاته ولله الحمد والمنة.

 

وأكّدَ الشيخ عدنان على أن وصية المحسن الكبير عبدالله عبداللطيف العثمان هي متعدية النفع ، ومتعددة النفع سواءً على أبناء المرحوم وأحفاده ، أو على أقربائه الغير وارثين بالمعروف، أو محيطهم الاجتماعي في دولة الكويت وخادجها.

 

وقد استعرض الشيخ عدنان العثمان المشاريع الخيرية لأوقاف المرحوم الشيخ عبدالله عبداللطيف العثمان من مساجد ، وكفالة الأيتام ، ومشاريع صحية وتعليمية ، ومن ضمنها “ دار العثمان “ ذلك المركز الخيري الاجتماعي والثقافي في دولة الكويت والذي يعد منظومة متكاملة للمشاريع الخيرية والاجتماعية المتعددة ، حيث تعد الدار نموذجاً رائداً في العمل الخيري والاجتماعي في دولة الكويت.

 

وفي نهاية اللقاء قام الأستاذ عبدالحكيم حمد العمار بتكريم الشيخ عدنان العثمان تقديراً لزيارته الكريمة ، وقام الشيخ عدنان بدوره بتكريم رئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية تقديراً لجهودهم ودعوتهم الكريمة وحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

 

المصدر / محمد العواد

 

 

 

عدد الزائرين:

154 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr