انطلاق دورة المرحوم عبدالله العثمان لتحفيظ القرآن الكريم

 

للسنة الرابعة على التوالي، تنطلق من جديد دورة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان لتحفيظ القرآن الكريم في دار العثمان في منطقة الشعب، حيث تعني الدورة بالمساهمة في تحفيظ القرآن الكريم وتجويده، بالإضافة للأنشطة المنوعة المصاحبة لتعزيز المهارات والأخلاق الحميدة، بإشراف م. إيمان عدنان العثمان.

تتميز الدورة بالعديد من المعطيات التي تجعلها رائدة في مجالها، فمن تحفيظ للقرآن الكريم وتجويده، تضاف مهارات اللغة العربية لطلاب المرحلة الابتدائية كتابة وقراءة، ويتوافق الحفظ مع المنهج الدراسي للمدارس ويزيد عليه، مما يزيل بعضا من العناء على أولياء الأمور في اللغة العربية وفي تسهيل الحفظ للطلاب.

تتنوع الأنشطة المصاحبة للدورة لكي تزيد الاستفادة للطلاب وتحبيبهم بالدورة، ومثال عليها: أنشطة بر الوالدين، أنشطة تعزيز الوحدة الوطنية، الأخلاق الحميدة، الآداب المتنوعة، أنشطة المهارات اليدوية، الرسم الحر، الأسبوع الصحي، وغيرها.

تتكون الدورة من عدة فصول، فصل خاصة لمرحلة الروضة، وفصلين للمرحلة الابتدائية للبنين وفصل للبنات، والمراحل الدراسية الأعلى للنساء، بالإضافة لفصل مراجعة للنساء ما فوق سن الجامعة، فالدورة تخدم عدة أعمار لتسهيل مراجعة الحفظ وتثبيت الحفظ الجديد.

يتميز هذا العام باضافات عديدة على الدورة أولها التعاون المثمر مع مبرة المتميزين لخدمة القرآن الكريم، حيث تشرف المبرة على الدورة للاستفادة من الخبرات الفنية والإدارية من المبرة مما يساهم في تطوير الأداء والاحترافية فيها لتواكب أحدث التقنيات والمهارات في تسهيل مهمة الحفظ للمتدربين.

تتطلع دار العثمان المنبثقة من ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان إلى المزيد من التوسع في خدمة كتاب الله، سواء داخل أو خارج الكويت، وعلما أن هذه الدورة ليست محصورة على الكويت بل تقام كل عام في عدة دولة في المراكز التابعة لثلث المرحوم في مختلف الدول.

تاريخ التقرير : ١٥ / ٢ / ٢٠١٥

عدد الزائرين:

53 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr