استقبلت دار العثمان العام الجديد مع أبناء عائلة العثمان في دولة الكويت بمناسبة عزيزة و هي إقامة حفل جائزة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان للتفوق العلمي لتكريم المتفوقين من أبناء عائلة العثمان في دولة الكويت. و قد تميز الحفل بأجوائه العائلية و سعادة الأبناء و أولياء أمورهم بإنجاز أبنائهم على مدار العام الدراسي الماضي. كما وشهد الحفل تكريم شخصيات كويتية و طاقات فاعلة من الشباب الكويتي ساهمت في مسيرة دار العثمان في رسالتها نحو خدمة المجتمع , و قد شمل التكريم كل من :

نائب المدير العام للهيئة العامة لشؤون القصر الأخ أنور بو رحمة  , ممثل بيت الزكاة الأخ عبدالله الحيدر , مؤسس مشروع أكاديمية المرأة الأخت بدور المزيدي, و مؤسس مشروع الجليس الأخ صالح الرشيدي.

و قد تخلل الحفل فقرات متنوعة استهلت بتلاوة عطرة من الطالب أحمد أنس عبدالوهاب العثمان لآيات من الذكر الحكيم , و هو أصغر متطوعي إفطار صائم السنوي الذي يقيمه ثلث العثمان الخيري في دولة الكويت. بعدها ألقت الطالبة أفنان سامي العثمان كلمة المتفوقين , بعدها تقدمت المهندسة إيمان عدنان العثمان بصفتها مشرف برنامج القرآن الكريم في دار العثمان لعرض فعاليات البرنامج و حث أولياء الأمور على إشراك أبنائهم في البرنامج و الذي يرتكز على تأسيس الطفل على القيم و الأخلاق , والمتضمن كذلك لدروس تأسيسية في اللغة العربية.

بعدها تقدمت مؤسس برنامج أكاديمية المرأة التابع لمؤسسة القيم المجتمعية الأخت بدور المزيدي بتعريف الحضور بأهداف البرنامج و فعالياته من خلال شرح موجز تبعه فيلم تعريفي قصير ببرنامج أكاديمية المرأة . كما و تقدمت الأستاذة آمنة الشطي بتعريف الحضور لمشروع "فرصتي" الهادف إلى دعم حياة الأسرة من خلال فعاليات هادفة يشارك بها الأطفال مع أولياء أمورهم.

بعدها تقدم كل من عضو لجنة أوصياء إدارة و تنمية ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان المهندس عدنان عبدالله العثمان و مدير مكتب خدمة العائلة فيصل سليمان العثمان إلى المسرح لتكريم الطلبة المتفوقين الذين سعدوا بمشاركة هذا الإنجاز مع عائلتهم الكبيرة و نيل التشجيع و التقدير من كبار العائلة . و قد ختمت المناسبة السعيدة مع دعوة منظم الحفل الأستاذ عبدالله العثمان جميع الطلبة المتفوقين إلى أخذ لقطة تذكارية جماعية حتى تبقى هذه اللحظة في الذاكرة .

و قد شمل الحفل العائلي الكبير تغطية إعلامية و صحفية متميزة نشرتها الصحف الكويتية في عددها الصادر يوم الأحد الموافق لتاريخ الخامس من يناير عام 2014 , و يسرنا أن نشاركها مع أبناء عائلتنا العزيزة و  قرائنا و زوارنا الكرام :

 

جريدة الوطن

جريدة القبس 

 

جريدة الآن الالكترونية

 

جريدة الصباح

 

جريدة الانباء

جريدة الراي

 

جريدة النهار

 

جريدة السياسة



عالم اليوم


جريدة سبر الالكترونية


 
 
 
و في الختام ندعو الله سبحانه و تعالي أن يبارك في أبنائنا و ييسر لهم دروب العلم و العمل و النجاح , و ندعوه تعالى أن يتغمد روح والدنا المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان بالرحمة و المغفرة لما أسس في حياته من عمل الخير و نشر العلم و حب العائلة.
 
و بإذن الله تعالى ستتواصل المسيرة و نلتقي على العلم و الإنجاز العام القادم
 
 
تم إعداد التقرير في تاريخ  : 5 / 1 / 2014
 

عدد الزائرين:

49 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr