دار العثمان تحتفي بطلبتها المشاركين في دورة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان لتحفيظ القرآن الكريم

للعام ٢٠١٤ / ٢٠١٥

 

 

للسنة الرابعة على التوالي احتفت دار العثمان بتخريج الطلبة المشاركين في برنامج المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان لتحفيظ القرآن الكريم. وقد شهد هذا العام إقامة البرنامج بالتعاون مع مبرة المتميزين لحفظ القرآن الكريم حيث تكلّل التعاون بالنجاح والتوفيق. ويتضمن البرنامج دورتان: الأولى مخصصة لطلبة المرحلة الابتدائية والثانية مخصصة للنساء. 

 

 

وتم تكريم ٧٠ مشاركاً في حفلٍ جميل أُقيم في دار العثمان يوم الخميس الموافق لتاريخ الحادي والعشرين من مايو عام ٢٠١٥ . وتولى تقديم الحفل المذيع المتألق برجس العجمي أمام حضور كبير لأهالي الطلبة المكرمين.

وتم تغطية الحفل من قبل كل من جريدتي الأنباء الكويتية والنهار ونعرضها لكم على النحو التالي:

 

 

جريدة الأنباء الكويتية

( الأربعاء ١٧ يونيو ٢٠١٥ )

 

 

احتفلت دار العثمان بتكريم كوكبة من طلابها المشتركين في دورة تحفيظ القرآن الكريم، وذلك في سنتها الرابعة على التوالي.

 

في حفل جمع المشتركين في دورة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان لتحفيظ القرآن الكريم، تم تكريم أكثر من 70 مشاركا لهذا العام، وذلك في دورة القرآن الكريم في دار العثمان في الشعب، وتتضمن الدورة تدريس الطلاب في المراحلة الابتدائية خاصة وحلقة خاصة للنساء لجميع المراحل.

بالإضافة لتحفيظ القرآن الكريم يتم إعطاء الطلبة مهارات اللغة العربية، كما لا تخلو من الأنشطة التربوية الهادفة والأخلاق الحميدة، وبعض الأنشطة التوعوية شهريا كالأنشطة البيئية، النظافة، الصحية، وغيرها مما يفيد الطلاب في جوانب حياتهم المختلفة.

 

رابط المقال:

 

جريدة الأنباء

 

 

جريدة النهار

 ( الخميس ١١ يونيو ٢٠١٥ )

 

 

احتفلت دار العثمان بتكريم كوكبة من طلابها المشتركين في دورة تحفيظ القرآن الكريم، وذلك في سنتها الرابعة على التوالي في حفل جمع المشتركين في دورة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان لتحفيظ القرآن الكريم، تم تكريم أكثر من 70 مشاركا لهذا العام، وذلك في دار العثمان في الشعب، وتتضمن الدورة تدريس الطلبة في المرحلة الابتدائية خاصة وحلقة خاصة للنساء لجميع المراحل. بالاضافة لتحفيظ القرآن الكريم يتم اعطاء الطلبة مهارات اللغة العربية، كما لا تخلو من الأنشطة التربوية الهادفة والأخلاق الحميدة، وبعض الأنشطة التوعوية شهريا كالأنشطة البيئية، النظافة، الصحية، وغيرها مما تفيد الطلبة في جوانب حياتهم المختلفة.

 

رابط المقال:

 

جريدة النهار

 

 

 

 

عدد الزائرين:

121 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr