افتتح مجمع البروميناد مركزه الثقافي مساء السبت الرابع من يونيو عام ٢٠١٦ وذلك ضمن فعالية ثقافية كويتية كبرى حملت عنوان “ قصتنا : هويتنا الثقافية “ والتي تم فيها عرض ما يزيد عن ثلاثين لوحة فنية لفنانين كويتيين تسرد كل منها حدثاً من يوميات الكويت وتراثها العريق. وقد حضر الافتتاح شخصيات معروفة في الحقل الثقافي الكويتي تتقدمهم الشيخة أمثال الأحمد الجابر الصباح ورئيس فريق الموروث الكويتي أنور الرفاعي والفنانة التشكيلية والقاصة ثريا البقصمي المشاركة بعمل لها في المعرض ، كما تكلّل الحفل بحضور عميد عائلة العثمان السيد نوري عبدالله عبداللطيف العثمان .  ويأتي افتتاح المركز الثقافي ضمن رسالة  مجمع البروميناد في دعم العمل الثقافي الكويتي عن طريق مركز البروميناد الثقافي الذي يتمتع بمواصفات عالية ومميزة من حيث المساحة وتعدد الاستخدام للمركز بما يصلح لإعداد ورش عمل ومسرحيات ومعارض فنية تساهم في دعم العمل الثقافي في الكويت ضمن بيئة عمل تتميز بمواصفاتها العالمية . 

 

ويشغل المركز ـ الواقع ضمن المول ـ مساحة 400 قدم مربعة متضمنا منطقة رئيسية متعددة الأغراض، و3 وحدات لورش العمل، ومنطقة للاستقبال. ويسمح تصميمه بالتحرك بحرية مع تمتعه بإطلالات فريدة على أفق العاصمة تصل حتى خليج الكويت.

وستتيح ورش العمل التي يستضيفها المركز- الذي يتسع لـ 400 شخص دفعة واحدة - مساحات خاصة لإقامة أنشطة مستقلة أو تعاونية بالتزامن مع استضافة المعارض، حيث صممت وحدات استضافة الورش بشكل ذكي للأنشطة التفاعلية، وتتسع كل واحدة منها لما يصل إلى 12 شخصا.

 

 

 

وستظل أبواب المعرض الفني مفتوحة لاستقبال الزائرين حتى السادس عشر من يونيو . ونعرض للزوار الكرام التغطية الصحفية لفعاليات الافتتاح.

 

 

جريدة الأنباء

 

 

 

 

جريدة الراي

عدد الزائرين:

170 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr