في مقاله لهذا الأسبوع يتناول العثمان مسألة الوحدة الخليجية بين الشعوب وما تعرضت له من محاولات التفرقة عبر السوشيال ميديا ، ومن تلك المحاولات فيديو تم تداوله لأحد المواطنين العرب في الهايد بارك يشمت بانتهاء مجلس التعاون الخليجي، لكن رد الحضور الخليجي في الحديقة من كل الأقطار عليه بترديد شعار ”خليجنا واحد“ أثبت استمرارية الوحدة لدى الشعوب، لذا يدعو العثمان إلى دعم جهود صاحب السمو أمير البلاد المفدى في الحفاظ على وحدة الخليج وعدم الانجراف وراء الإعلام الهابط خصوصاً في السوشيال ميديا، فكما يقول المثل الخليجي: ”الحقران يقطع المصران.“

 

خليجنا واحد بقلم عدنان عبدالله العثمان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عدد الزائرين:

109 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr