أسنان

سبحان الله، الإنسان بقدر ما هو ضعيف بقدر ما هو مكابر، ولكن ألماً بسيطاً يذكرك بضعفك. ففي ذاك الصباح صاحبني ألم في الفك الأيمن ووجدت صعوبة في الأكل، وكانت أول مرة تصير معاي، فقلت أروح لطبيبي اختصاصي الأسنان وهو من الهند، ولكن للأسف صاحبنا مسافر. فنصحني صديق بزيارة عيادة فيها نخبة من الأطباء الكويتيين، فأخذت موعداً مع مختص ورحت وفتحت ملفا وسألت موظفة الاستقبال إن كانوا يقبلون كرت التأمين، فأجابت: إحنا ما نتعامل مع شركات التأمين لأن معظم شغلنا تجميل وهي غير مغطاة بالتأمين. فجادلتها وقلت: شركات التأمين تغطي ولو جزئياً ومو كل المرضى جايين لكم تجميل. عكرت الوجه وقالت: هذي سياستنا تدفع كاش وتروح تحاسب شركة تأمينك. وصل موعدي واصطحبتني الممرضة وأخذت أشعة ودخل الطبيب الكويتي بس كان حده مستعجل سألني شفيك فجاوبته. فقال عندك مشكلة في الفك وراح تتطور إلى ألم مزمن، وبدأ يشبه الموضوع بديسك الظهر، والحل؟ لازم نسوي لك تقويم أسنان وبعدين نشوف! هذا الكلام كله ما أخذ منه دقيقة: لا فحص ولا شاف الأشعة، ولكن أصر يحولني لطبيبة تقويم. زين رحت لطبيبة التقويم أيضاً كويتية وطلبت أشعة ثانية. ومن دون أن تفحص أو حتى تشوف الأشعة قالت نسوي لك تقويم وقامت تشرح أنواع التقويم. قلت: دكتورة عندي ألم في الفك ولا أحد فيكم فحصه ولا كلمني عنه. قالت: هذا مو اختصاصي بس إنت لازمك تقويم، وكملت: أنا مستغربة شلون طول هالفترة ولا أحد من الأطباء قال لك تحتاج تقويم. فأجبتها: عدل كلامك فالأطباء في أميركا ولندن وكندا والكويت اللي كنت أراجعهم طلعوا ما يفهمون، وطبعاً هي ما فهمت المغزى من كلامي وقلت لها أوكي وبعدين؟ قالت لي تروح عند الاستقبال وهم يفهمونك، وأتتني موظفة استقبال أنيقة وقالت لي تكلفة التقويم ١٤٠٠ دينار ونعطيك كفالة خمس سنوات، قلت لها وبتهكم: مع قطع الغيار والصيانة؟ هذي سيارة مو تقويم. اعتذرت منها وقلت: رايح آخذ راي ثاني، وفعلاً زرت عيادة ثانية وهناك فحصني أطباء كويتيون فحصا دقيقا، والنتيجة الحمدلله أن الفك سليم والألم ما هو إلا رضة وعلاجها كمادات. أما تقويم الأسنان، فلا يصلح لي كون المشكلة ليست في الأسنان بل بخلقة الفك السفلي، وقال لي الطبيب إنها مسألة تجميلية أنا في غنى عنها وحرام أخرب أسناني واضطر في النهاية للخضوع لعملية تجميل جراحية. فتشكرت منهم ومن مهنيتهم العالية، ولكن أوجه النصيحة للقراء الأعزاء: لا تصدقون كلام أطباء التجميل، وخذوا بأكثر من رأي قبل عمل أي شيء لأن للأسف البعض منهم ما يخاف الله.

 

المصدر: جريدة القبس في عددها الصادر الثلاثاء الأول من أغسطس ٢٠١٧ ( الرابط الالكتروني

أسنان Pdf


عدد الزائرين:

92 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr