المشافيح

 

 

 

كلمة كويتية تطلق على الناس إللي ما تشبع وعيونها على اللي عند غيرهم وبغض النظر عن نعمهم اللي الله أنعم عليهم، إلا أنه كما يقال عيونهم ما يترسها غير التراب واللي قاعد اتكلم عنهم اليوم مشافيح الإعاقة ومدعوها، فمن أجمل وأرقى القوانين الكويتية قانون رعاية ذوي الإعاقة، والحكومة ما قصرت أنشأت هيئة وترستها موظفين اللي يعرف واللي ما يعرف خلطة حالها حال بقية الأجهزة الحكومية، وطبعا كون القانون فيه مزايا مالية واجتماعية كثيرة أسالت لعاب البعض من مواطنينا من فئة المشافيح، الذين نجحوا بالحصول على شهادات الاعاقة وزاحموا اصحاب الحق، حالهم حال العلاج السياحي اللي تفنن فيه مشافيح العلاج بالخارج، والموضوع اليوم اصحاب الحق والملتزمون بالقانون شنو حالهم؟

بالامس يسولف لي صديق محامي عن ام لمعاق اعاقته خلقية واضحة، وطلبت منه متابعة الموضوع معاها كون ما تسمع عن الهيئة ومراجعيها شيئا لا يسر! وصاحبنا المحامي قال لها الموضوع سهل ما تحتاجين محامي ولكنها أصرت، وصاحبنا ما قصر راح معاها لهيئة رعاية ذوي الإعاقة، وخلوني ألخص لكم وبالضبط شنو اللي صار معاهم.

اول شيء طلبوا منهم تقريرا طبيا يثبت الحالة، وبعدين يفتحون له ملفا ويشوفونه لجانهم. راح صاحبنا مع أم المعاق إلى المستوصف، وهناك رفضوا وقالوا لازم كتاب من الهيئة. رجعوا للهيئة وقالوا لهم ما نعطي كتب فتروحون الطب الوراثي وتجيبون تقريرا منهم. راحوا الجماعة، فكان الجواب إن الطب الوراثي فقط للأطفال. رجعوا للهيئة وقالوا لهم روحوا الطب النفسي، وبمتاهات الطب النفسي هناك قالوا لهم محد راح يعطيكم تقرير، وأرتهم الدكتورة كتاب فيه تعليمات بعدم إصدار أي تقرير لهيئة الإعاقة. زين رجعوا مرة ثانية، وهناك قالوا لهم جيبوا كتاب «لمن يهمه الأمر» من مستشفى ابن سينا يفيد بالإعاقة، فرد عليه صاحبنا، وقال: حرام عليكم السيدة كبيرة بالسن وهذا حقها القانوني. ردوا عليه وقالوا خلاص تقرير من المستوصف. راحوا الجماعة للمستوصف وعطوهم الكتاب لمن يهمه الامر، رجعوا للهيئة وفتحوا له ملفاً، وحولوه إلى اللجنة الطبية. ويقولي صاحبنا الحين عرفت المأساة!! قلت له طول بالك انت باول الدرب!

يرحم والديك دكتورة شفيقة العوضي يرضيك هذا الكلام، وترضيك تلك المعاملة؟ والله كلنا نعرف التركة التي ورثتيها من سابقيك، ونعلم حجم التلاعب من قبل البعض من المواطنين مدعي الإعاقة، ونعلم الجهد الذي تقومين به، لكن تصحيح الوضع بجب ألا يكون على حساب المواطن صاحب الحق والملتزم بالقانون. واعتقد أن معرفة موظفي الاستقبال وبشكل قاطع متطلبات الهيئة سيسهل على المراجعين وكذلك يقلل الحركة من وإلى الهيئة، ويقطع الطريق على المشافيح مدعي الاعاقة، واللي قريبا مآلهم للنيابة العامة.

وتسلمون.

 

المصدر: جريدة القبس في عددها الصادر الثلاثاء الموافق لتاريخ الثامن من أغسطس ٢٠١٧ ( الرابط الالكتروني)

 

المشافيح Pdf

عدد الزائرين:

87 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr