دار العثمان .. و للخير دار : مركز المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان الخيري الثقافي الاجتماعي

لجنة أوصياء إدارة وتنمية ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان

عثمان هذا الزمان

 

 

 

 

 

في مقاله لهذا الأسبوع ، وعلى إثر إعلان الصحف تصريح الوزيرة الدكتورة جنان بوشهري بعد زيارتها لأحد مراكز البريد وإعلانها العمل على خصخصة القطاع، يورد العثمان للقارئ قصة ”خصخصة البريد“ والتي لا تزال مهمة عالقة يعد بتنفيذها كل وزير منذ ما يزيد على الثلاث عقود ولم يطرأ أي شيء عليها. وكيف تسنى له أن اطلع قبل سبع وعشرين عاماً على دواخل عش الدبابير حيث لا يزال البريد قابعاً.

 

”عش الدبابير“ بقلم عدنان عبدالله العثمان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عدد الزائرين:

223 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr