سراج من الماضي إلى المستقبل بقلم:ايمان أسعد

دفتر التحضير لصاحبه الاستاذ/عبدالعزيز عبداللطيف العثمان 

 

ولـد الأستاذ عبدالعزيز عبداللطيف العثمان فـي فريج حي العوازم بالكويت عام 1334هـ الموافق 1916م. كان أصغر إخوته وأحد معلمي مدرسة العثمان التي شارك في تأسيسها في سكة بن الدعيج. 

اعتاد الدخول على طلبته صباحاً ومساءً وفي يده دفتر التحضير حيث أول ما اعتاد أن يبتدأ به اللقاء بعد السلام والتحية هو تسجيل الحضور والغياب وتدوين أسماء المتأخرين. 

حتى إذا ما استتب أمر الفصل وسأل عن حال أبنائه الطلبة وقف واستقام وأخذ في يده دفتر التحضير , اطَّلع على جدول اليوم 15/6/1946م: الفقه – تاريخ الأمم الإسلامية – الخط -  اللغة الانجليزية – مطالعة.

فتح دفتر التحضير حيث بداية قسم الفقه ثم وضعه على طاولته المقابلة للطلبة وأعينهم تنظر إليه بترقب واحترام منتظرين منه ما كان يبتدأ به الشرح كل نهار: ابتسامةٌ حانية تزيد من مقامه إجلالاً وهو بدوره ينظر إليهم ويخطب فيهم بصوته الجهوري: "...أبنائي الطلبة سنتعلم اليوم عن أحكام الطهارة...". 

توفي المعلم عام 1962م ولم يكد يبلغ من العمر ستةٌ وأربعون عاماً. اليوم وبعد ستةٍ وأربعين عاماً على وفاته لا يزال أبناؤه الطلبة يذكرون ابتسامته وصوته , نصحه وحلمه , علمه وأخلاقه.

وها هو ذا دفتر التحضير , رفيق دربه وسراج مسيرته يقع بين أيدينا: "دفتر التحضير لصاحبه عبد العزيز عبد اللطيف العثمان" ليشهد اليوم لصاحبه بما ترك من إرث مع جيله من المربين الرواد في مسيرة التربية والتعليم في وطنه الكويت. 

نبدأ مع لحظة دخول المعلم إلى الفصل , تلك اللحظة التي تنقل الطلبة من حال الفوضى إلى حال النظام. 

نجاح المعلم في إدارة اللحظات الأولى من دخوله إلى الفصل هي ما تقيس قدرته على إرساء النظام والانضباط ضمن الطلبة وبناءعليه قدرته على خلق بيئة مناسبة للتعلم.

سراج من الماضي إلى المستقبل

دفتر التحضير لصاحبه الاستاذ/عبدالعزيز عبداللطيف العثمان

________________________________________________

  بقلم:ايمان أسعد

 

ولـد الأستاذ عبدالعزيز عبداللطيف العثمان فـي فريج حي العوازم بالكويت عام 1334هـ الموافق 1916م. 

كان أصغر إخوته وأحد معلمي مدرسة العثمان التي شارك في تأسيسها في سكة بن الدعيج.

 

اعتاد الدخول على طلبته صباحاً ومساءً وفي يده دفتر التحضير حيث أول ما اعتاد أن يبتدأ به اللقاء بعد السلام والتحية هو تسجيل الحضور والغياب وتدوين أسماء المتأخرين.

 

حتى إذا ما استتب أمر الفصل وسأل عن حال أبنائه الطلبة وقف واستقام وأخذ في يده دفتر التحضير , اطَّلع على جدول اليوم 15/6/1946م:

الفقه – تاريخ الأمم الإسلامية – الخط -  اللغة الانجليزية – مطالعة .

 

فتح دفتر التحضير حيث بداية قسم الفقه ثم وضعه على طاولته المقابلة للطلبة وأعينهم تنظر إليه بترقب واحترام منتظرين منه ما كان يبتدأ به الشرح كل نهار: ابتسامةٌ حانية تزيد من مقامه إجلالاً وهو بدوره ينظر إليهم ويخطب فيهم بصوته الجهوري: "...أبنائي الطلبة سنتعلم اليوم عن أحكام الطهارة...". 

 

توفي المعلم عام 1962م ولم يكد يبلغ من العمر ستةٌ وأربعون عاماً. اليوم وبعد ستةٍ وأربعين عاماً على وفاته لا يزال أبناؤه الطلبة يذكرون ابتسامته وصوته , نصحه وحلمه , علمه وأخلاقه , وها هو ذا دفتر التحضير , رفيق دربه وسراج مسيرته يقع بين أيدينا: "دفتر التحضير لصاحبه عبد العزيز عبد اللطيف العثمان" ليشهد اليوم لصاحبه بما ترك من إرث مع جيله من المربين الرواد في مسيرة التربية والتعليم في وطنه الكويت.

 

   نبدأ مع لحظة دخول المعلم إلى الفصل , تلك اللحظة التي تنقل الطلبة من حال الفوضى إلى حال النظام. 

adnan22

بعـد الذكر والصلاة لا يسعنـا إلا أن نحمد الله عـز وجل علـى ما أسبغـه علينا من نعمه التي لا تعد ولا تحصى من الصحة والمـال والبنـون والعلـم والأمن والأمان وإن كـان يكفينا نعمة وطننا الكويت هـذا الوطـن الحبيب وحكامـه وشعبـه الذي ما فتأ الأمير الراحل الشيخ/جابر الأحمد الصباح أن دعا الله سبحانه وتعالى أن يحفظها من كل مكروه.

أمــا بعـــد..،،
فليسمح لي القارئ أن أعرف عن نفسي في بضعة سطور خطيت أحرفها من سنين طويلة التجارب في معترك الحياة ودروبها. فأنا كويتي من مواليد الكويت وأبنائها ممن تربوا على ترابها الطاهر درست الابتدائية في مدرسة الفارابي في منطقة حولي ومن ثم المتوسطة في مدرسة الفيحاء من بعدها ثانوية العديلية سعيت منذ الصغر إلى خوض تجربة الدراسة في الخارج لما رأيت في تلك التجربة من فرصة تفتح لي لا آفاق العلم فحسب بل آفاق الثقافة والمعرفة والتواصل مع الآخر فأكملت دراستي في الولايات المتحدة الأمريكية في جامعة سيراكيوز حتى تخرجت منها عـام 1979 بدرجة بكالوريوس هندسة صناعية وبحوث عمليات وعند عودتي إلى الكويت التحقت بالعمل لدى وزارة النفط كباحث اقتصادي وذلك لمدة عام ونصف التحقت خلالها بدوره أساسيات النفط لمدة ستة أشهر في معهد البترول الفرنسي الواقع في إحدى ضواحي باريس ...

وعلى الرغم من الامكانيات الهائلة التي تحملها هذه الوظيفة إلا أن القلب لم يجد بعد مبتغاه وهو المتأصل في تراث حاضر من التجارة مما تركه والدنا المرحوم في طيات ذاكرتنا فلم أجد نفسي إلا وقد دفعني الطموح والحنين إلى ترك هذا المجال والالتحاق بالعمل لدى بنك الخليج الكويتي ملتحقاً بإحدى دورات الائتمان التي تجاوزتها بنجاح في تاريخ 29/4/1981 فما ان استكانت روحي إلى الطريق الذي اخترته حتى استمريت فيه من خلال العمل لدى تلك المؤسسة المالية العريقة متدرجاً بالمراتب إلى تاريخ31/12/2000 بمنصب مدير عام مجموعة إدارة المخاطر بالوكالة.
وبعـد فترة راحة مستحقة امتدت فقط لعدة أشهر ، التحقت بالعمل لدى بيت التمويل الكويتي برتبة مساعد مدير عام لقطاع التمويل إلا ان خدمتي في تلك المؤسسة الرائدة لم تستمر أكثر من عام ونصف إذ جاء قراري الذي طالما عرفت أنه قدري ورغبتي ألا وهو السير على خطى المرحوم في التفرغ للعمل التجاري الخاص وبذل المال والجهد في العمل الخيري.

وفي حقيقة الأمر لم يشكل هذا القرار نقلة نوعية في مسيرتي المهنية إذ اعتدت طوال سنين عملي لدى تلك المؤسسات على استغلال قصر فترة الدوام نسبيا في ذلك الوقت الذي امتدت ساعات العمل فيه حتى الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر ، ولم أكن لأهدره ما تبقى من ساعات اليوم الطويل فيما لاينفع ، فكنت أعمل نهاراً لتلك المؤسسات وأعمل ليلاً في تجـارة العقارات والتجارة مع الله في العمل الخيـري. أمـا شغفي وجل اهتمامي فكان لا يزال متابعة العمل الخيري والحفاظ على ارث عائلة العثمان الوقفي من خلال تنظيم العمل الوقفي العائد للعائلة ووضع الضوابط اللازمة له وخطط استثماره وتوجيه عوائده للعمل الخيري وفقا لما نصت عليه الوصايا والأوقاف من شروط الصرف.
وطوال تلك المسيرة من البحث الدؤوب عن حقوق العائلة وقعت يداي على تراث من المستندات التاريخية التي يصل عمرها إلى أكثر من (200 عام) وتجسد هذه المستندات تاريخ عائلة العثمان في قلم وورقة عملت على لم شمل العائلة في الكويت والمملكة العربية السعودية والبحرين حتى تكونت لدي شجرة العائلة دقيقة وصادقة مدعمة بالمستندات. أما على المستوى الشخصي فقد هويت جمع الطوابع البريدية القديمة والنادرة حتى تكونت لدي مجموعة اعتز بها وبتاريخها الذي ترويه لي بصمت واباء.
وهكـذا عزيز المتصفح دفعتنا رغبتنا في توثيق كل ما سبق إلى نهج أسلوب العصر في النشر والتوثيق فأنشأنـا هـذا الموقع بهدف تسجيل كامل خبرتنا في العمل الخيري والوقفي وتوثيق كافة المستندات والوثائق التاريخية وكذلك ديوان المرحوم/عبدالله العثمان وجمع ما بين يدينا من مقالات ومجموعة طوابع وصور حتى تصبح متاحة لكل من يرغب في الاطلاع والبحث سواء من العائلة أو خارجها.
أما على المستوى الشخصي فلدي من الأبناء ثلاثة أنعم الله بهم علي وهم: ابنتي الكبرى إيمان وهى مهندسة صناعية تسير على خطى والدها يليها ابني الجرئ عثمان وهو خريج كندا ومتخصص في الاعلام المرئي يليه ابني وصديقي الصغير أحمد وهو في المراحل الأخيرة من الثانوية العامة.
أما في الختام عزيزي المتصفح ، فأرجو أن تجد مبتغاك من الافادة والمعرفة والمتعة في هذا الموقع وأعتذر مسبقا عن أي إساءة قد يتضمنها الموقع لا سمح الله لأي شخص أو عائلة ، إلا أن مقتضيات السرد التاريخي في بعض الأحيان تتطلب التعرض إلى بعض الأحداث وشخوصها والتي نحرص أشد الحرص على أن تنال كل الاحترام.
واللـه ولي المتوفيـق ،،،

 

لجــنــة أوصيـاء إدارة و تنميـة ثـلـث المرحـوم عبدالله عبداللطيف العثمان
 
 
 
  سوف نقدم في تقريرنا نبذة مختصرة عن تركة المرحوم/عبدالله عبداللطيف العثمان بعـد وفاته وتولـي (إدارة الأيتـام) الهيئـة العامـة لشئـون القصـر إدارة التركة والوصاية على ثلث المرحوم/عبدالله عبداللطيف العثمان وتطور العمـل المشترك مع الهيئة العامة لشئون القصر إلى أن تم تشكيـل لجنة أوصياء إدارة وتنمية ثلـث المرحوم/عبدالله عبداللطيف العثمان حيث تولت هذه اللجنة إدارة وتنمية ثلث المرحوم/عبدالله عبداللطيف العثمان.....هذا وندرج في تقريرنا كافة المشاريع التنموية والخيرية التي نفذتها لجنة الأوصياء وأخرى جاري على العمل عليها. توفـي المرحـوم/عبدالله عبداللطيف العثمان فـي 14/12/1965 وترك وصيتين الأولى مؤرخة فـي 30/6/1956 والثانية فـي 13/11/1962. وقد جاء في الوصية الثانية...("..أن ثلث مالي العام تتولى عليه دائرة الأيتام في الكويت بصفتها دائرة حكومية وذلك بالاشتراك مع الصالح من ورثتي لتنميته والإنفاق من إيراده في سبيل الخير والمشاريع الخيرية في الكويت والبلاد العربية والبلاد الاسلامية.."). وحدد المرحوم/عبدالله عبداللطيف العثمان مصارف ريع الثلث الموصى به حيث أشار في وصيته الأولى بأن توزع ثلثي أرباح الثلث سنويا على الورثة للذكر مثل حظ الانثيين والثلث الباقي للخيرات. وتولت تصفية تركة المرحوم/عبدالله عبداللطيف العثمان في سوريا ولبنان والعراق والكويت. وبتاريخ 3/3/2004 صدر حكم استئنافي قضي بتعيين البعض من أبناء المرحوم/عبدالله عبداللطيف العثمان أوصياء مع الهيئة العامة لشئون القصر على ثلث المرحوم/عبدالله عبداللطيف العثمان وتم تشكيل لجنة الأوصياء إدارة وتنمية ثلث المرحوم/عبدالله عبداللطيف العثمان.  وبدأت اللجنة بممارسة أعمالها اعتبارا من شهر 9/2004 ، وأدى تعاون السادة الأعضاء المعينين من قبل الهيئة والورثة الأوصياء من خلال العمل المشترك باللجنة إلى تطوير العمل وتنفيذ عدة مشاريع خيرية وتنموية للثلث كما سوف يأتي ذكره لاحقا.

عدد الزائرين:

120 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr