في مقاله لهذا الأسبوع يعلق العثمان على ما ورد مؤخراً عن محاولة بعض النواب تمرير قانون في مجلس الأمة يسمح بانخراط أبناء فئة ”البدون“ في القوات المسلحة لدى الجيش والشرطة، إذ يرى أن قانوناً كهذا يشكل خطراً محتملاً على استقرار الوطن، وفيه من الغبن الكثير على أبناء ”البدون“، إذ كيف نطالب فئة محرومة من حقوق عديدة التقدم وحمل السلاح نيابةً عن المواطن الكويتي الذي يتنعم في رغد العيش؟ فإما إن يتم تجنيس المستحق من البدون وإدخاله الجيش حاملاً للجنسية الكويتية، أو فلتقتصر الحكومة في توظيف أبناء البدون في الوزارات المدنية والقطاع الخاص، أما الجيش والشرطة فالأولى بالكويتيين أن يتولوا فيها حمل السلاح والدفاع عن الوطن.

 

رأفةً بهذا الوطن: بقلم عدنان عبدالله العثمان

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عدد الزائرين:

210 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr