يوروفايتر

WhatsApp Image 2020 02 04 at 75237 AM

في آخر يوم من السنة المنقضية قررت وكعادتي السنوية الذهاب للحداق، وما باعدت مقابل الدعية، خوش مكان ولكن الصيد ما كان ذاك الزود، ومنظر العاصمة جميل وما يشوبه إلا تلوث الغازات المنبعثة من محطة توليد الكهرباء، وجو بارد مع شوية غيم يعني جو لندني كما يقال، ومع صوت عوض الدوخي المزاج حده تمام، إلى أن عكره شخطة طراد حرس السواحل وكان مقارباً بشكل إن لم يكن آمناً، فأكيد هو مزعج وبه الكثير من الرعونة، زين بعد شخطتهم رجعوا مرة ثانية وكانوا ستة عسكر، المهم طاحوا له خز وما دري على شنو عليّ أنا؟ ولا على السّنارة اللي صايده يميامة؟ المهم رفعت إيدي بالسلام ورفعت السنارة ولوحت لهم باليميامة بمعنى إذا تبونها أعطيكم إياها، واحد منهم رفع إيده رد عليّ السلام وأما السائق الظاهر ما عجبته ودار بطراده لفتين وعفس الماي حوالينا وكأنهم الهنود الحمر بأفلام الكاوبوي ولا راكبين نيسان GT موديل ٧٥ وطايحين له تقحص وخمسات، المهم الجماعة شخطوا تجاه مجموعة من اليخوت الواقفة وأشوفهم من بعيد، وما ميزت شي إلا أن كل اليخوت حركت من مكانها، وإلى ذلك الوقت أنا ما استوعبت شنو سالفتهم بس شي واحد أكيد المزاج تعكر لا يفيد فيه عوض الدوخي ولا أم كلثوم، قلت «للسكّوني» حرك للمارينا خلاص طاب خاطري لا صيد يذكر ولا مزاج يطرب، رجعنا ولفت نظري عدد الدوريات بالشارع وبعدها تذكرت اليوم رأس السنة، وحسب ما جاء بالصحف أن الداخلية مستنفرة قواتها لمواجهة أي سلوك مخالف، كلام طيب فحفظ الأمن والأمان شي محمود، بس سالفة السلوك المخالف هذي جملة مطاطة وغير معروفة المضمون، وآمل ألا تكون نتاج بعض الأصوات المناهضة للاحتفالات تحت شعار المظاهر السلبية والعادات والتقاليد، وكنت أتمنى أن تكون المحافظة على تلك الشعارات ومحاربة التغريب ليس بالقضاء على المظاهر بل العمل على المخابر من غرس القيم والأخلاق بعقول ووجدان الناشئة، واللي الكثير منهم تحت رعاية المربيات من جنسيات وأديان مختلفة، والأمر الذي لا بد منه أن يتأثر الطفل بعاداتهم وتقاليدهم وثوابتهم الدينية، فبعض أصحاب الصوت العالي والذين لجونا بسالفة شجرة كريسماس، أقول لهم المحافظة على مجتمعنا ليس بتلك الطريقة ذات قصر النظر فهي كالحل الذي تراه النعامة «وكما يقال» عند شعورها بالخطر تدفن رأسها في التراب وجسدها فريسة لمن يشاء، وثانياً نحن نعيش بمجتمع متنوع الثقافات والعادات والتقاليد وكذلك المذاهب، فهناك من لا يرى ما نرى ولكن له الحق وبما كفل له الدستور وبما لا يعارض صحيح القانون، وأكرر «صحيح القانون»، فجماعة حرس السواحل هم يعرفون وأنا أعرف انه ما لهم حق الدخول إلى مركبي من دون إذن من النيابة وحتى السيارة عند تفتيشها تحتاج إذناً، فكيف إذا كان منزلا أو شقة، وبعدين الناس اللي ناوين يحتفلون ترى ما يدرون عنكم وشغلهم ماشي، فهذا الاستعراض الذي حدث إذا لم يكن تصرفاً شخصياً خاطئاً، فهو قد يكون فهماً خاطئاً من بعض رجال الداخلية لما ترمي الداخلية فرضه من أمن، وآمل ألا نسمع أحداً يطالب بالسنة الجديدة القادمة باستعمال طائرات اليوروفايتر الكشخة، واللي طالعة علينا أغلى من بيع السوق، بالتشخط والاستعراض فوق جموع الآف المحتفلين في بر الصبية، وأتمنى عليهم وبطريق عودتهم لقاعدتهم ما ينسون يشخطون فوقي وأنا أحدق إذا الله عطانا عمراً وصحة ووصلنا إلى ٣١/١٢/٢٠٢٢.

وتسلمون.

المصدر: جريدة القبس في عددها الصادر الثلاثاء الحادي عشر من يناير 2022 (الرابط الإلكتروني)

يوروفايتر PDF

موقع دار العثمان

عدد الزائرين:

118 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr