بن غيث

 

الأستاذ بدر بن غيث مدرس كويتي، وأنا شخصياً لم يسبق لي أن التقيته، وليش أكتب عنه؟ خلوني أقول لكم: قبل فترة مرت عليّ بنتي إيمان وولد أخوي عبدالله مدير دار العثمان، «أو كما أطلق عليهما الثنائي الخيري»، فهما دينمو أنشطة دار العثمان، خصوصاً ما يتعلق بدورات تحفيظ القرآن الكريم واللغة العربية والخط، وكذلك برنامج «خذ بيدي»، الموجه لخدمة ورفع المستوى الثقافي والتراثي للناشئة والعائلة. الثنائي عرض عليّ فكرة دعم واحتضان مبادرة كويتية «معلمون متطوعون»، بدأها الاستاذ بدر بن غيث. وسأترك المساحة أدناه للأستاذ بدر لشرح مبادرته:

انطلقت مبادرة «معلمون متطوعون» في عام 2017، مع طلب ولية أمر من الأستاذ بدر بن غيث تقديم مراجعة لابنتها، لكن بحكم صعوبة تقديم درس خاص لطالبة، جاءت فكرة تقديم المراجعة لعدد من الطلاب وليس لطالبة واحدة فقط، ووصل عدد الطلبة المشتركين آنذاك إلى اثني عشر طالباً وطالبة. وسعى عدد من المعلمين والمعلمات من الكويتيين وغير الكويتيين إلى تشكيل فريق وتأسيس مبادرة من هذا النوع فانطلقت الفكرة. وتشكلت مبادرة «معلمون متطوعون»، وانتسب لها في بداية الأمر أكثر من سبعين معلماً ومعلمة، يقدمون دروس مراجعة للطلبة بالمجان في كل المراحل الدراسية في جميع المواد الدراسية.

وفي العام الدراسي الحالي، وبرعاية دار العثمان، متمثلة في مشروع «خذ بيدي»، بدأ التسجيل، وتكللت المبادرة بالنجاح، حيث تم تسجيل أربعمئة وستين طالباً وطالبة في يومين فقط، انتسبوا لأكثر من ثمانية وأربعين درساً، تم تقديمها من خلال أربعة وأربعين معلماً ومعلمة (كويتيين وغير كويتيين)، مع العلم بأن التسجيل مفتوح للطلبة الكويتيين وغير الكويتيين، على أن يكون الطالب في وزارة التربية.

وأقول انتسبت للمبادرة مجموعة من خيرة معلمي ومعلمات وزارة التربية، ممن لديهم الخبرة والإلمام والمهارة في توصيل العلم للطلاب، فضلاً عن روحهم الجادة في العمل التطوعي، الذي ظهر جلياً في تواجدهم بشكل يومي في مجمع البروميناد، وانعكس ذلك على تحسن مستوى الطلبة بشهادة أولياء الأمور، ويدل اكتمال التسجيل في يومين على ثقة الطلبة وأولياء أمورهم بهذه المبادرة. وخلونا نلاحظ انه وفي خضم كل تلك المشاكل الطافية على سطح الساحة التعليمية، فإنه ما يزال لدينا المدرس صاحب الرسالة السامية، الذي لم يغره المال والكسب السريع من خلال الدروس الخصوصية، وهذا المدرس سواء كويتياً أو غير كويتي، وضع يده على الجرح، وعرف كيف يقضي على تلك الظاهرة بعمل تطوعي جميل، وبدوري أشكر كل القائمين على إدارة ثلث عبدالله العثمان ودار العثمان ومجمع البروميناد على الدعم اللامحدود في خدمة هذا الوطن.

واختم وأقول بهمتكم ما راح يكون للمدرس الخصوصي مكان.. وتسلمون.

المصدر: جريدة القبس في عددها الصادر الثلاثاء الخامس من فبراير ٢٠١٩ (الرابط الالكتروني)

بن غيث Pdf

عدد الزائرين:

93 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr