لأنه يفرق

 

 

 

بدأت رياضة المشي تأخذ مكانها الطبيعي بين أطياف المجتمع وكل الأعمار، لكن لا تزال دون المستوى المأمول، فهي السلاح الواقي من أمراض السمنة والسكر التي بلغت مستويات مرتفعة عندنا في الكويت نتيجة كثرة الأكل وسوء نوعيته وأحيانًا نتيجة قلة الوعي والدراية بما يمكن أن يفعل بك مرض السكر إن أهملته وتركت له الحبل على الغارب. وأذكر دائمًا نصيحة أخي الكبير نوري العثمان التي أحب أن أشرك القارئ فيها، ونصيحة بوعبدالله تقول: «السكر والضغط تخاويهم ولا تعاديهم». والقصد أن الالتزام بقواعد العلاج الطويل الأجل، خصوصًا الرياضة والحمية الصحيحة والتخلص من التوتر الذي ليس له داع يضع هذين الشرين في قفص فلا يكون لهما أي أثر مدمر على صحتك ومن ثم حياتك. وبما أن ثلث العثمان الخيري يتّبع نهج تنويع وتطوير العمل الخيري فقد تسنت لنا الفرصة الطيبة لرعاية برنامج جميل يهتم بالتوعية بأمراض السكر والضغط. ولأنه برنامج حلو وحقق نجاحا كبيرا خلال شهر رمضان، فدعوني أشارككم تعريفه وتسليط الضوء عليه. الفعالية تحمل اسم «لأنه يفرق» والفعالية صحية توعوية أقامها مشروع «خذ بيدي» الثقافي المنبثق من ثلث المرحوم عبدالله العثمان، ومن تنظيم مجموعة «بلو سيركل» غير الربحية، التي تهدف إلى التوعية وتقديم الدعم للمصابين بالسكري، وبرعاية من مجمع البروميناد وكل من نادي فلير الرياضي، وشركة أسينسيا الطبية. وتهدف فعالية «لأنه يفرق» إلى التشجيع على ممارسة الرياضة ونشر التوعية بمرض السكري، وقام عليها ما يقارب الستين متطوعا من شباب الكويت بمجمع البروميناد، كما وفرت أجهزة رياضية وذلك للتحفيز على أهمية ممارسة الرياضة، وتواجد في الفعالية اختصاصيو تغذية بهدف تقديم النصائح للمشاركين، وهدفت الفعالية لاستقطاب مئتي مشارك يوميًا من جميع الأعمار. كما شملت قسمًا للأطفال يحتوي على ألعاب هادفة وقصص تثقيفية عن السكري. المهم الفعالية أثبتت نجاحها وأتمنى استمرارها حتى لما بعد رمضان كون -وكما أسلفت- السمنة والكسل المتفشيين بين الكثير من أطفالنا يحتاجان وقفة جادة من الأهل أولا، وكذلك من كل المؤسسات التربوية والصحية ذات الصلة. فكل الشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح هذه الفعالية تطوعًا وحبًا لهذا الوطن. وبمناسبة عيد الفطر المبارك أتقدم بأطيب التهاني والتبريكات لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، ولولي عهده الأمين، وكل أهل الكويت الطيبين وكل مقيم شريف على أرضها. 

عيدكم مبارك وتسلمون.

المصدر: جريدة القبس في عددها الصادر الثلاثاء الرابع من يونيو ٢٠١٩ (الرابط الالكتروني)

لأنه يفرق Pdf

عدد الزائرين:

253 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr