بروشور

 

 

 

 

البروشور brochure كلمة إنكليزية عرّبناها وكوّتناها، وصارت من المصطلحات الدارجة، مثل الخزانة بعد ما تكوتت من cupboard وصارت «كبت». والبروشور هو الكتيب التعريفي. ومعنى البروشور لغوياً ما هو موضوعنا، موضوعنا اللي بتكلم فيه ان الكويت ممتلئة بالقوانين والأعراف، و«لا تخالف هذا» و«لا تخالف ذاك»، وقرارات تتغير وقوانين ما لها أول من آخر. وعموماً المواطن والمقيم وكذلك الزائر معظمهم لا يقرأون «كويت اليوم»، ولا يتابعون مسلسلات القرارات الوزارية، ولو قرأوها ترى ما راح يستوعبونها! فلغة القانون تحتاج محاميا يترجم لك، وكذلك للأسف هناك من موظفي الدولة من لا يعرفون حتى قوانين وزاراتهم وقرارات إداراتهم، فيدخلون المراجع بدائرة «روح وتعال». لذلك، فعلى كل وزارة وكل إدارة إعداد بروشور واضح ومحدث يكون ورقيا أو رقميا يساعد المراجع على فهم القانون، وهناك بعض الإدارات لها إصدارات وبروشورات ويشكرون عليها. وأذكر مثال صديق وثق عقد لأحد أبنائه ولسبب ما قرر الرجوع عنه، والموظف طلب منه حضور وموافقة الابن. المهم صاحبنا أخذ ابنه وراح الوزارة وأنهى معاملته، فاستغربت الأمر وسألت صديقا محاميا فبعث لي «بروشور» صادرا من تلك الوزارة يبيّن بوضوح إجراءات مثل تلك العقود والرجوع عنها، فاتصلت على صاحبي، وقلت «خذ البروشور وعطه للموظف اللي قال لك ارجع وجيب ولدك معاك، بس لا تنس الإعلان اللي تلاقيه في كل إدارة عن قانون الجزاءات التي تقع على أي مراجع يغلط على موظف». وأقف شوي مع هذا الإعلان كونه يخص ويحمي حق الموظف من تعدي أي مواطن يطلع من طوره ويتهور بما يخالف القانون، وأتساءل: أليس أيضاً من حق المراجع أن يفهم حقوقه القانونية كاملة، فأكيد هناك قوانين تحمي المراجع وحقوقه، وكم أتمنى أن تعلّق جنباً بجنب. وغير المواطنين والعرب، هناك الأجانب من مقيمين وزوار، أليس من المفترض تزويدهم بقائمة متعددة اللغات عن الممنوعات ومخالفات الأعراف والقيم التي يعاقب عليها القانون حماية لكلا الطرفين؟ فقبل أيام قرأت صدور حكم سجن على أجنبية عرضت على «انستغرامها» صورا يراها القانون مخالفة، وتراها هي ومجتمعها عادية وما فيها شي. هالمسكينة لو أول ما استلمت الفيزا أحد عطاها «بروشور» بلغتها يعرفها بحدودها واللي يصير وما يصير بهذي الديرة يمكن كان جنبها السجن، وكان ممكن أن يرفع عن الدولة الحرج أمام سفارتها كونها أبلغت بالقانون وهي من خالفته، وليس العكس. والأمثلة كثيرة لكن حتى نكون دولة حضارية ومدنية علينا جمع وفرز وطباعة قوانيننا ولوائحنا، خصوصاً في ما يتعلّق بالوحدة الوطنية والأديان والنظام العام في بروشور محدث وسهل الفهم وبعدة لغات تسلم للزائر حال استلامه الفيزا، وأعتقد الأغلبية منهم سوف يقدرون ويحترمون القانون وأما الي ما يعجبه الحال، فأرض الله واسعه!! 

وتسلمون.

المصدر: جريدة القبس في عددها الصادر الثلاثاء السابع والعشرين من أغسطس ٢٠١٩ (الرابط الالكتروني)

بروشور Pdf

عدد الزائرين:

118 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr