كورنا المخلبص (2).. ديرة الموظفين

WhatsApp Image 2020 03 03 at 83258 AM

كنت ناوي اتكلم اليوم عن «البروي الحكومي» ولكن ارتأيت تأجيله للمقال القادم، حيث الأيام حُبلى بالمفاجآت، وقلت أكتب عن الاقتصاد والمساكين أصحاب المشاريع الصغيرة الذين قارب الكثير منهم على الإفلاس وبيلحقهم أصحاب العقارات والمجمعات ومن بعدهم المقاولون الذين لهم حقوق على الدولة، فالسواد الأعظم مدين للبنوك، ولتلك الحلقة الاقتصادية تأثير أحجار الدومينو، حيث سقوط أول حجر كفيل بإسقاط آخر حجر، هذا المقال ولأول مرة أحس بالإحباط والقلق الحقيقي بعد قراءة ما كتبت، ولكن مواجهة الواقع أمر لا بد منه وليعذرني القارئ فليس القصد أن أقلل من شأن الموظفين ولكن هذا مقال تصويري تَطلّب تسميته «ديرة الموظفين» علشان نعرف وين رايحين وما هو مستقبل أبنائنا، المهم برجع للحكومة التي ليس من أولوياتها الاقتصاد وصغار المستثمرين وأقول لكم ليش، فالجل الأعظم من المواطنين موظفون بالدولة أو متقاعدون والكل ياخذ رواتب بداية من رئيس مجلس الوزراء إلى الوزراء وفوقهم أعضاء مجلس الأمة كلهم آخر الشهر رواتبهم بالحساب، وهم نفسهم من يستنزفون جُل الإيرادات النفطية كرواتب ومميزات وغيرها والحين بياخذون من احتياطي الأجيال القادمة ويمكن يبيعون أصول الدولة مومشكلة المهم الرواتب تندفع، يعني الجماعة «مرتاحين»، والمضحك أن كلهم يشتكون من الفساد وتردي التعليم وتردي الطرق والخدمات ونسوا أن هم نفسهم الموظفين اللي المفروض ينهضوا بالدولة ويقضوا على الفساد، ولكن الرسالة واضحة لا غبار عليها للصغار من المستثمرين والتُجّار والمقاولين، فالسيناريو القاتم يقول ان لا مكان لكم بديرة الموظفين، فإما إغلاق أعمالكم والوقوف على أبواب التوظيف أو ارحلوا وسيحوا في الأرض فحولكم دول الخليج تعيش بنهضة اقتصادية واعدة.. ودليلاً على كلامي هذا، مشروع القانون الذي صدر هذا الأسبوع لدعم وضمان تمويل البنوك المحلية للعملاء المتضررين من جائحة كورونا والذي بعد سنة من الجائحة ومعاناة صغار المستثمرين يصدر تحت عنوان دعم هؤلاء ولكن هذا القانون وحسب ما نشر عنه بالصحف ما هو إلا سيزون (2) لقانون المديونيات الصعبة الذي صدر لمعالجة تبعيات أزمة سوق المناخ المالية بالثمانينيات من القرن الماضي، وباختصار سيزون (2) يقول للمتضررين من القرارات الصحية: فلّستم وضاعت رؤوس أموالكم ولكن لتعويضكم راح نعطيكم دينا إضافيا تعالجون فيه التزاماتكم السابقة من قروض وإيجارات ورواتب متأخرة وبعدها اشتغلوا من الصفر علشان تسددون هذا القرض وفوائده خلال خمس سنوات، يعني خسارتكم انسوها فعوضكم على الله، وهذا الالتزام الإضافي سوف يُغرق هؤلاء المساكين أكثر وفقط يمد أجل نهايتهم المحتومة بالإفلاس، للأسف أقول وأنا الذي لم يعرف اليأس من وطنه، انه وإلى نهاية العام إذا ما خلصنا من تلك المشاحنات الحكومية والبرلمانية وتلك القوانين الشعبوية ورأينا حلولا ورؤية اقتصادية حقيقية ومحاربة فعلية للفساد، واذا استمررنا على هذا المنوال، فنصيحة خلال السنوات الخمس المقبلة احرصوا على تعليم أبنائكم التعليم الذي يوفر لهم وظائف خارج الكويت وارفعوا وتيرة الادخار بالعملة الأجنبية، والمبدعون من أصحاب المبادرات ترى الخليج فاتح أبوابه لكم فبنهاية المطاف ديرة الموظفين سوف تستهلك كل احتياطياتها وبعدها تقترض مقابل ما في باطن أرضها من ثروات وبعدها نلاقي عملتها صارت مثل بقية الدول الفاشلة، وبعدها بياكلون بعضهم!

وان شاء الله هذا السيناريو ما يصير..

وتسلمون.

المصدر: جريدة القبس في عددها الصادر الثلاثاء الثالث والعشرون من مارس 2021 (الرابط الإلكتروني)

كورنا المخلبص (2).. ديرة الموظفين PDF

موقع دار العثمان

عدد الزائرين:

220 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr