مظلمة أبناء الكويتيات

WhatsApp Image 2020 02 04 at 75237 AM

تحدثت، كما تحدث غيري، عن وضع أبناء الكويتيات ومعاناتهم وضياع هويتهم؛ فهم كويتيو الولادة والدراسة واللسان والعادات والتقاليد، وأجانب الجنسية، بمعنى لو طلعوا من الكويت وراحوا ديرة أبوهم ما راح يقدرون يعيشون فهم غرباء هناك، كما في حالة وفاة والدتهم لا يحق لهم تملك ما يؤول لهم من تركة والدتهم من عقارات، ويزداد الطين بلة في حال وفاة الأب والتحاق الأبناء بوالدتهم تحت إقامة التحاق بعائل وما أدري كيف سوف يؤول حالهم بعد وفاة والدتهم وكيف لهم ترتيب إقامتهم وخصوصاً من لا يعمل منهم، هل عليهم المغادرة أو شراء إقامة كما تفعل جُل العمالة الهامشية في الجليب وخيطان، وكل هذا ما كفّاهم فزادت عليهم وزارة الصحة وللأسف تفرقة وظلماً، فنلاقي أُماً كويتية تتطعم فيما أبناؤها وزوجها ينتظرون والعكس صحيح الأب الكويتي وأبناؤه يتطعمون والأم الأجنبية تنتظر كورونا تحوشها وتخلص من هذي السالفة، وبسرد عليكم قصة حقيقية ومن لسان قائلها فابنة كويتية ترعى والدتها المسنة وترعى أخاها المعاق، وعند موعد تطعيم والدتها ذهبت معها وأخذت أخاها على أمل أن يتم تطعيم الجميع، فطُعمت الأم فقط ورفضوا تطعيمها هي وأخيها، وعند الجرعة الثانية حدث نفس الموضوع، وتكمل بعد كم شهر سمعت أن هناك «كاونتر» لأبناء الكويتيات في مركز مشرف فذهبت مع أخيها ورفضت الموظفة طلبها، المهم في دكتور كويتي لاحظ جلافة الرد والموقف من الموظفة فسألها: شنو الموضوع؟ فأجابت: أنا ابنة كويتية وهذا أخي معاق والأبلكيشن الخاص بالمعاقين ما يقبل الطلب، فأخذ البطاقات وسمح لأخيها بالتطعيم وقالت له مرة وحدة خلوني أطعم فكانت الإجابة بالانتظار، ولا أطول عليكم القصة ولكن حتى لا يخطئني أحد ويقول «كلامك مبالغ فيه»، تلك البنت رجعت مع أخيها للجرعة الثانية ورفضوا تطعيمها والموظف يقول لها التطعيم للأجانب اللي أعمارهم فوق الستين وردت عليه «شوف هذا الطابور الممتلئ بالأجانب! وكم واحد فيهم فوق الستين؟ كلهم صغار السن وأنا ابنة كويتية وأرعى والدتي وأخي وما يجوز تلك التفرقة»، المهم البنت من قهرها كلمتني وبدوري كلمت صديقا لي (وزير صحة سابق) وما قصَّر وحاول وماكو فايدة، وأيضاً صديقة لها اجنبية وزوجها كويتي وسألتها شلون تطعمتي ردت عليها زوجي ما قدر يتوسط لي ولكن عندي صديقة تعرف جماعة بمركز التطعيم يرتبون مواعيد بس بآخر ساعة يعني إذا فيه ناس ما حضروا الموعد «فيزرقون» ربعهم قالت لها ما يصير هذا الكلام إذا وزير صحة سابق وواصل ما قدر فشلون صاحبتك تقدر؟ ردت عليها على راحتك متى ما رغبتي بالتطعيم بلغيني «فالكويت ماشية كده»، وأخيراً جاءها الفرج من حيث لا تحتسب من خلال حملة وزارة الصحة لتطعيم العاملين بالمولات فأخذت جرعتها هناك وجزاه الله الف خير من ساعدها وسهل لها ولآخرين من ابناء الكويتيات اخذ التطعيم، الصراحة وضع الخادم والعامل ومع كل الاحترام لهما ولمهنتهما ولكنهما أعز في هذا الوطن من أبناء الكويتيات، فيا جماعة هؤلاء البشر لسانهم ونفسهم كويتي وإن كان جوازهم أجنبيا ولا أقول إن هناك تعمّدا من وزارة الصحة تجاههم، ولكن بكل تأكيد هي مظلمة نُحاسب عليها جميعا يوم القيامة.

وتسلمون.

المصدر: جريدة القبس في عددها الصادر الثلاثاء الثامن عشر من مايو 2021 (الرابط الإلكتروني)

مظلمة أبناء الكويتيات PDF

موقع دار العثمان

عدد الزائرين:

52 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr