«سوالف» عدنان العثمان

swalfi 2

عن منشورات «ذات السلاسل» صدر الجزء الثاني من «سوالف» الزميل الكاتب عدنان العثمان.. بمقدمة تعريفية اختصرها بجملة دالة: «إن أردت أن تعرف الكويت أكثر..»، معتبرًا كتابه «نافذة لكلِّ من يودّ الإطلاع منها على يوميات الشعب الكويتي، تجدها كلها مدونة في وريقات بلغة عربية نزدانة بلهجة كويتية».

قال عن «سوالفي 2» الكاتب عبدالرحمن النجار: «استمتع بقراءة مقالات الكاتب عدنان عبدالله العثمان في الصحافة المحلية، وقد استمتعت بقراءة كتابه السابق (سوالفي)، وهاأنذا يستمر بي الاستمتاع بكتابه الجديد (سوالفي 2).. عدنان العثمان أسلوبه جميل وظريف في الوقت نفسه.. خصوصاً عندما يأتي بالمفردات الشعبية في سطور الفصحى، فتزيد من ابتسامات القارئ».

وقال المؤلف عدنان عبدالله العثمان لـ القبس الثقافي: «لم أتوقع يوماً أن أكون كاتب مقال، ولا أن يكون لدي مؤلف أراه على رف مكتبة أو بيد صديق يتصفحه، ولكن بعد العقد الخامس قررت أن أغير نمط حياتي لما هو أفضل لدنياي وقبلها للآخرة، فاخترت أن أقضي أيامي بقدر الإمكان بلا عصبية ولا زعل، وسرت على درب المسامحة وعدم الرد على الإساءة، وهذا أدى إلى الإحساس الحقيقي بقيمة الوقت وأهميته وجمال عيش اللحظة، وأنا بطبعي مراقب ومشاهد جيد للأحداث وتحليلها ومحب لسرد القصص ولتجارب ومغامرات الطفولة والشباب والعمل وبطريقتي الخاصة». وأضاف:«كانت ابنتي شديدة الإلحاح والتمني علي لتدوين تلك السوالف وجمعها بين دفتي كتاب، وقبل ما يقارب سبع سنوات فتحت لي جريدة القبس الغراء الباب لأكون أحد كتابها المنتظمين، وبعد مئة مقال صدر لي كتاب سوالفي (1) وها أنا الآن أهديكم كتاب سوالفي (2) وبعدها الثالث من سلسلة سوالفي عما قريب إن شاء الله، فكل الشكر والتقدير لجريدة القبس والقائمين عليها فقد أعطيتموني الفرصة لأحقق أمنية ابنتي».

  • ● تخرج المهندس عدنان عبدالله العثمان من جامعة سيراكيوز الأميركية بتخصص هندسة صناعية وبحوث عمليات.
  • ● عمل بوزارة النفط عاماً واحداً ثم التحق بالقطاع المصرفي لأكثر من عشرين عاماً، ثم بالقطاع الخاص تاجرًا ومطورًا عقاريًا.
  • ● نشط بالعمل الخيري والوقفي بصفته عضواً بلجنة أوصياء إدارة وتنمية ثلث المرحوم عبدالله العثمان ورئيساً فخرياً لمتحف بيت العثمان.

يكتب عموداً أسبوعياً بجريدة القبس بعنوان «مدونة مسافر».

المصدر: جريدة القبس في عددها الصادر الثلاثاء السادس عشر من نوفمبر 2021 (الرابط الإلكتروني)

«سوالف» عدنان العثمان PDF

موقع دار العثمان

عدد الزائرين:

292 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr