مبادرة (اغرس للكويت) من ”دار العثمان“

 

 

 

 

في مبادرة جديدة من نوعها واحتفالاً بالأعياد الوطنية في الكويت، أطلقت دار العثمان مبادرة تطوعية تحت شعار ( اغرس للكويت ) تهدف للتشجيع على العمل التطوعي تعبيراً عن حب الكويت من خلال المحافظة على البيئة والتشجيع على الزراعة، وذلك ضمن أنشطة دورة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان لتحفيظ القرآن الكريم، حيث تم  زراعة أكثر من 1200 شتلة بمشاركة طلاب الدورة وباشراف الأستاذة نور الزعابي والسيد فيصل الزايد صاحب مشروع ماجيكال جاردن.

تشتمل المبادرة على عدة جوانب أولها محاضرة عن التطوع ألقتها الأستاذة نور الزعابي، ومحاضرة عن أساسيات الزراعة قدمها السيد فيصل الزايد، وتم وضع خطة عمل ليوم التنفيذ ليكون خلال الأعياد الوطنية للكويت، فكانت احتفالات دار العثمان هي بالتطوع للوطن من خلال مبادرة اغرس للكويت.

تضمنت محاضرة العمل التطوعي عدة محاور منها العمل التطوعي وأنواعه وكيف يمكن للإنسان أن يكون مبادراً في حياته، ومدرسته، ووطنه وفي كل مكان، كما تم استعراض أهم الشخصيات المتطوعة والتي تمثل فخر كبير للكويت منهم المرحوم الدكتور "عبدالرحمن السميط"، والدكتورة "معالي العسعوسي" والمرحوم "عبدالله عبداللطيف العثمان" لما لهم من تأثير كبير على الكويت والعالم ومثال رائع يحتذى به.

تأمل دار العثمان من هذا النشاط غرس حب الوطن في نفوس الطلاب المشاركين في دورة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان لتحفيظ القرآن الكريم، وذلك بصورة عملية من خلال التطوع للمساهمة في الحفاظ على البيئة والمشاركة في الأنشطة الهادفة التطوعية.   


عدد الزائرين:

190 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr