جائزة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان في حفظ القرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة

 

اختتمت دار العثمان مسابقة المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان للقرآن الكريم لذوي الاحتياجات الخاصة تحت إشراف وتنفيذ مبرة المتميزين وبيت الزكاة وبالتعاون مع وزارة التربية وحضور المدير العام لهيئة شؤون القصر براك الشيتان.

وقال الشيتان خلال الحفل: «إن مشاركة 750 طالباً وطالبة من وزارة التربية والتعليم الخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة تدعو إلى السعادة، وتعتبر إنجازاً للمسابقة يسهم في تطورها وارتقائها في عامها الثالث منذ انطلاقتها».

 

 

 

 

وثمن الشيتان الدور الذي تقوم به لجنة أوصياء ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان في إقامة وتنفيذ المشاريع الخيرية داخل الكويت وخارجها، ومن ضمنها هذه المسابقة التي تُعنى بذوي الاحتياجات الخاصة وتشجعهم على حفظ كتاب الله الكريم، وقدم شكره لكل من بيت الزكاة ولمبرة المتميزين ولإدارة التعليم الخاص وإدارة التربية الخاصة بوزارة التربية.

 

 

تنافس الطلبة

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة مبرة المتميزين يوسف الصميعي: «إن مسابقة العثمان في حلتها الثالثة نجحت في تحقيق التنافس بين الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث بلغ عدد الفائزين والمكرمين ٢٠٠ طالباً وطالبةً».

وأضاف أن القائمين على المسابقة حريصون على دعم المجتمع الكويتي، وهذا العمل يُمثل نوعاً من أنواع التنمية لذوي الاحتياجات الخاصة بحيث ينشغلون بما هو مفيد لهم من حفظ القرآن الكريم وتلاوته، معبراً عن تقديره للشراكة المتميزة بين مبرة المتميزين ودار العثمان وإدارة مدارس التربية الخاصة في وزارة التربية لخدمة أبنائنا وبناتنا من ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

 

 

 

من ناحيته، قال م.عدنان العثمان إن المسابقة في نسختها الثالثة نجحت في تشجيع أكبر عدد ممكن من ذوي الاحتياجات الخاصة على المشاركة.

 

 

 

 

 

*الخبر نقلًا عن جريدة القبس الالكترونية في عددها الصادر السادس عشر من ديسمبر ٢٠١٨ (الرابط الالكتروني) 

عدد الزائرين:

184 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr