ثلث العثمان يمول علاج ”الشفة الأرنبية“

تحت شعارلنعيد لهم البسمةوفي حفلٍ كريم أقيم في دار العثمان مساء الخميس الموافق الرابع عشر من فبراير عام ٢٠١٩، برعاية معالي وزير العدل السيد فهد العفاسي وحضور مدير الهيئة العامة لشؤون القصر السيد براك الشيتان والقائم بأعمال السفارة اللبنانية السيدة نسرين أبوكرم وعميد عائلة العثمان السيد نوري عبدالله العثمان جرى توقيع اتفاقية التفاهم بين كلٍ من ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان الخيري ومركز علاج الشفة الأرنبية وسقف الحلق المشوه التابع للجامعة الأمريكية في بيروت. وتقتضي الاتفاقية تمويل ثلث العثمان علاج أربعمئة طفل في لبنان من أبناء اللاجئين السوريين في المخيمات وكذلك المعوزين من أهل لبنان ممن يعانون من هذا التشوه الخلقيوتأتي هذه الاتفاقية تواصلًا للنهج الخيري الذي أسس له المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان في وصيته التي أفرد فيها بندًا لعلاج الفقراء، وكذلك لنهجه إبان حياته في تقديم التبرعات للأطفال ممن يعانون الإعاقة بما يؤهلهم إلى المساهمة الفعالة في بناء المجتمع. وكما أشار عضو لجنة أوصياء إدارة وتنمية ثلث المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان، المهندس عدنان عبدالله العثمان، في كلمته، فمن شأن هذا المشروع أن يجسد مرحلة جديدة في ثلث العثمان يتجه فيه العمل الخيري نحو العناية بالطفل والأسرة من مختلف الجوانب الصحية والتعليمية والتوعوية بهدف تنشئة المواطن الصالح القادر على بناء الوطن

ونعرض للزائر الكريم تصويرًا للحفل يتضمن التقديم والكلمات وأنشودةكويت أنامن شعر المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان.

 

 

 

 

 

 

 

عدد الزائرين:

148 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تغيير اللغة

arenfrdeestr